اقدم نادي عماني

اقدم نادي عماني

اقدم نادي عماني

اقدم نادي عماني

قد يجهل البعض منا ما هو أقدم نادي في عمان تعاولوا لنتعرف على فصول الحكاية وما هي قصة

أقدم نادي في عمان .

يفتخر نادي عمان على مر الأزمان بأنه عميد الأندية العمانية حيث يرجع تاريخ تأسيسه إلى عام 1923م عندما قام مقبول حسين وهو باكستاني الجنسية الأصل وكان يعمل في مسقط بإنشاء

ناد يحمل أسمه في مسقط القديمة مقابل مسجد علي موسى تقريبا في موقع وزارة المالية حاليا .

وكان النادي يشتمل على ألعاب الهوكي والتنس الأرضي وتنس الريشه ثم انضمت كرة

الطائرة

وكرة الساله أليه مع أنشاء المدرسة السعيدية في مسقط عام 1940 ، أما عن كرة القدم فيقول الكابتن عبدالله الحساوي المشرف الرياضي الحالي بالنادي بأن أول فريق كرة قدم بنادي عمان

تاسس في جزء معين وملعب خاص به في نفس موقع ملاعب نادي مقبول حسين

كان يحمل أسم العلم الأحمر حيث ظل يمثل النادي في هذه اللعبة حتى عام 1942 عندما

أنضمت كل الألعاب تحت لواء أول ناد تم إشهاره رسميا في عمان ، وترأس أول مجلس إدارة

للنادي سعادة خلفان بن ناصر الوهيبي ، ومن بعده الأستاذ أحمد بن سالم آل جمعه ووصولا

إلى الرئيس الحالي سعادة نايف عبيد السلامي ، أما عن أهم إنجازات النادي فهي فوزه بكاس

جلالته للهوكي أكثر من 5 مرات ، وكأس جلالته في كرة القدم مرتين وبطولة الدوري

العماني مرة واحدة .

كانت أزهى مرحلة إنجازات مرت على النادي هي مرحلة منتصف الثمانينات المتزامنة مع

مجلس الإدارة وكان يترأسها الدكتور حمد الريامي ، وصاحب السمو السيد قيس بن طارق

آلـ سعيد حيث تربع النادي على عرش ألعاب الهوكي والطائرة والسلة واليد وهي المرحلة

التي تم تتويجها للانتقال من الموقع القديم في مسقط إلى الموقع الجديد الفسيح في مدينة الخوير ،

والذي يضم مقر النادي والملعب الرئيسي ومدرجاته والملاعب الفرعية والتخصصية هذا

بالإضاة

إلى صالة البولينج التي انشات حديثا نهاية العام الماضي مع والمنشآت الاستثمارية المهمة التي

تدعم أنشطة النادي من محلات تجارية يعود دخلها للنادي .

أما عن سر تراجع عمان في المرحلة الأخيرة مع تحول مقر النادي من مسقط إلى الخوير تأثر

النادي بأبتعاد اللاعبين الأساسيين من أبناء مسقط القديمة عن النادي ، كما أن اعتزال الجيل

القديم والمخلص من أبناء النادي ولكون نادي عمان النادي الوحيد تقريبا الذي لا يعتمد على

دعم الفرق الأهلية التابعة لمنطقته بل على أختيار المواهب ، هي أهم الأسباب في تراجع النادي

إلى جانب اهتمام الجيل الجديد بالنظام التعليمي ، والمستقبل المهني ، وحياة التسلية في مسقط

كلها أدت إلى فترة ركود ستتغير خلال السنوات القادمة .

هذا ويساهم نادي عمان في تطوير الرياضة العمانية مساهمة فعالة ، فهو من أسمه يعتبر نادي

الكل

وهو يوفر الملاعب التي يتمرن عليها شباب النادي والمنطقة ، كما أن النادي يتعامل مع كافة

الإتحادات العمانية وكافة الأندية عامة بتقديم ملاعبه لإقامة مختلف المنافسات والتصفيات

والمسابقات المحلية ، هذا إلى جانب إقامة الملتقيات الشبابية والثقافية في فصل الصيف وشهر

رمضان المبارك .

أما عن المشاركات الخارجية فيقول المشرف الرياضي بأنهم يفتخرون بكونهم أول ناد

مثل عمان في المشاركات الخارجية في جميع الألعاب وان أكثر مشاكرة خارجية يعتزون بها

هي

تشريف كرة القدم بحصول النادي على لقب وصيف أبطال آسيا لكرة القدم في منتتصف

التسعينيات ، أما عن أهم النجوم الذين قدمهم النادي في الهوكي فهم جيل أبناء سليمان

(سبيل وشاكر وسعيد) وأحمد نصيب ورجب نصيب وأحمد صومار وأحمد لال بخش وفي

كرة القدم أبناء عبيد ( نايف وخليفه وياسر وموسى) وهداف العرب علي شويرد والشقيقان

نبيل وتقي مبارك ومن الجيل الحالي النجم خليفه عالي .